top of page

لماذا يجب ممارسة تقنية جالا نيتي يومياً؟





تتميز نصوص اليوغا القديمة بغناها بالتعاليم والنصائح بالمتعلقة بالممارسات العلاجية المعروفة باسم "التطهير"، التي لها تأثيرات وقائية و/أو شافية، والتي تهدف إلى تعزيز الطاقة الحيوية، وتهيئة الجسم لممارسة اليوغا البدنية أو الذهنية، والمحافظة على نظافة الجسم وتحسين الصحة.

 

ماتزال هذه التقنيات القديمة تثبت فعاليتها حتى اليوم، مما يعزز دور اليوغا وفعاليتها كعلاج مكمل. أود الحديث هنا عن جالا نيتي، وهي واحدة من تقنيات التطهير الستة المعروفة باسم شتكرماس أو شتكرياس، والموصوفة في نصوص الهاتا يوغا.

 

جالا نيتي هي جزء من الروتين اليومي للنظافة اليوغية، وتُعتبر واحدة من أهم تقنياتها، سواء في اليوغا أو في الطب الآيورفيدي، وهي تساعد على تنظيف الأنف بلطف، وتحمي من الالتهابات التنفسية العليا وتحسن أعراضها.

من الجدير بالذكر أن هذه الالتهابات، مثل نزلات البرد والتهاب الأذن الوسطى الحاد والتهاب الجيوب الأنفية الحاد والتهاب الحلق الحاد، تمثل السبب الرئيسي لوصف المضادات الحيوية في الطب العام في فرنسا.



 

الطريقة التقليدية لتنظيف الأنف بواسطة تقنية جالا نيتي




هذه التقنية التي تساعد على زيادة طاقة الجسم وتهدئة العقل تمثل مساعدة ممتازة لبدء يومك، لذلك أنصح بممارستها في الصباح، ويُفضل ذلك على معدة فارغة. وتٌعَّد مثالية قبل البدء بالطقوس الرياضية الصباحية لليوغا، خاصة تقنيات البراناياما (تمارين التنفس).

 

يتم ممارستها باستخدام وعاء خاص يسمى (لوتا) الذي يمكنك العثور عليه في المتاجر المتخصصة أو على الإنترنت.

 

يجب ملء اللوتا بالماء الدافئ وإضافة قليل من الملح. لم يتم تحديد جرعة الملح في النصوص، ولكنها عادة ما تكون حوالي ملعقة صغيرة لكل 500 مل. تتوفر ملعقة قياس في معظم الأطقم المباعة سواء في المتاجر أو عبر الإنترنت. يمكنك ضبط الكمية حسب ذوقك بشكل ألا يتسبب الماء المستخدم في حرقة الأنف.

 

- ضع طرف اللوتا على إحدى الفتحتين الأنفيتين، واحني رأسك إلى الجانب المعاكس.

- سيمر الماء المملح من خلال الفتحة الأنفية ويخرج بشكل طبيعي من الجانب الآخر .

- ليكن فمك مفتوحاً قليلاً خلال هذا الوقت، لتجنب دخول الماء إليه.

- بالطبع، لا تتنفس عبر الأنف أثناء التنظيف، بل عبر الفم.

- قم بتفريغ انفك بواسطة منديل بلطف بعد ذلك، وواصل مع الفتحة الأنفية الأخرى.

 

إن خروج الماء المملح من الفتحة الأنفية الثانية يضمن تنظيفًا عميقًا للتجاويف الأنفية، على عكس تقنية الرش التي لا تفعل سوى تنظيف الفتحة الأنفية المعالجة محليًا.

 

من المهم جدًا، بمجرد انتهاء عملية التنظيف، تجفيف الأنف بشكل جيد. لتحقيق ذلك، يمكن ممارسة التنفس السريع مثل كابالاباتي، أو الانحناء إلى الأمام والنفخ من الأنف عدة مرات أثناء وضع الرأس إلى أسفل.

يُوصى بممارسة هذا التنظيف مرة واحدة على الأقل في اليوم. يمكن تكراره مرتين إلى ثلاث مرات في حالة وجود عدوى تنفسية.


 

فوائد جالا نيتي




هذه العملية تزيل الشوائب والمسببات للحساسية والغبار والإفرازات الزائدة في الفتحتين الأنفيتين، مما يسمح بتحسين الدورة الهوائية وبالتالي تحسين تمديد الخلايا بالأكسجين في الجسم..

ممارسة هذا التنظيف يوميا يمكن أن تساعد في تحسين أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن، مثل تسرب السائل الأنفي، والصداع، واحتقان منطقة الأنف، وانخفاض حاسة الشم، إلخ. وتساهم في تقليل الحاجة إلى العلاجات الدوائية بشكل كبير، سواء للأطفال أو البالغين.

 

بالإضافة إلى ذلك، فهي تساهم في تحسين ومنع التهابات الأنف التحسسية، التي أصبحت أكثر شيوعًا بسبب التلوث الهوائي، خاصة في المدن الكبيرة.

 

بما أنها تساعد في تحسين مرور الهواء المستنشق، فإن جالا نيتي يُمكن أن تُحسِّن أعراض الربو، والتهاب الشعب الهوائية.

 

ممارسة جالا نيتي بانتظام تساهم في تعزيز وتحسين التنفس عبر الأنف، وهو أمر أساسي في اليوغا، والذي قد يكون في بعض الأحيان مؤلمًا أو حتى مستحيلاً لدى بعض الأشخاص بسبب الاحتقان الأنفي. كما تساهم أيضًا في الوقاية من و/أو تخفيف أعراض العدوى الفيروسية الموسمية مثل كوفيد-19، والإنفلونزا.

 

جالا نيتي هي ممارسة قديمة جداً وقد أثبتت فعاليتها. من السهل جداً دمجها في الروتين اليومي للاستفادة على الفور من تأثيراتها الإيجابية على الجسم والعقل. بمجرد اعتماد هذه الممارسة، من الصعب جداً التخلي عنها... جربوها وسترون الفرق بأنفسكم.



 إذا أردتم/ن معرفة المزيد عن تقنيات اليوغا الوقائية والعلاجية ، يمكنكم/ن طلب كتاب "تحرر العقل والجسد- اليوغا أسلوب حياة وعلاج" 


 المراجع


Meera, S., Rani, M. V., Sreedhar, C., & Robin, D. T. (2020). A review on the therapeutic effects of Neti Kriya with special reference to Jala Neti. Journal of Ayurveda and integrative medicine11(2), 185-189.

Agnihotri, S., Kant, S., Verma, V. K., Mishra, S. K., & Pandey, S. (2016). Role of jalaneti and pranayama in allergic rhinitis with asthma. International Journal of Yoga-Philosophy, Psychology and Parapsychology4(1), 3.

 

Comments


bottom of page